الرئيسية الحياة والمجتمع «يمعتنا بين الغاف».. «فرجان دبي» تلتقي على القيم في رمضان

«يمعتنا بين الغاف».. «فرجان دبي» تلتقي على القيم في رمضان

0 القراءة الثانية
0
0
14
wp header logo1711414836555050217

استقبلت حديقة وغابات مشرف الوطنية أبناء دبي بالفوانيس والديكورات الرمضانية التي زينت الحديقة تزامناً مع إطلاق فعاليات مهرجان بين الغاف بنسختها الرمضانية هذا العام، والذي يرعاه صندوق الفرجان مع بلدية دبي، بالتعاون مع شرطة دبي، وبرنامج إسعاد، وهيئة تنمية المجتمع، وجمعية الاتحاد، وشركة «دو»، ودعماً لأجندة دبي الاجتماعية 33، وحملة رمضان في دبي.

وانطلق المهرجان بباقة من الفعاليات والأنشطة الرمضانية المناسبة لكل أفراد العائلة، والذي يستمر حتى 29 مارس الجاري، مسلطاً الضوء في هذه المرة على إعادة إحياء القيم الاجتماعية والثقافية التي عرف بها المجتمع الإماراتي في شهر رمضان، من خلال عروض متنوعة وسط أجواء أسرية وحميمية.

تواصل اجتماعي

ويهدف مهرجان «يمعتنا بين الغاف» في رمضان الذي تنظمه «فرجان دبي»، المؤسسة الاجتماعية التطوعية، إلى تعزيز التواصل الاجتماعي بين سكان أحياء دبي عبر المنصات الافتراضية والفعاليات المجتمعية.

ويسعى المهرجان الذي تستضيفه حديقة وغابات مشرف الوطنية في دبي، إلى تقديم أنشطة وفعاليات تستلهم روحانيات شهر رمضان المبارك، وتعزز القيم الإسلامية، وتحقق التقارب والتلاقي، وترسخ عناصر الهوية الوطنية، وتدعم المواهب وريادة الأعمال داخل الأحياء السكنية في دبي.

ويحفل المهرجان بعدد من الفعاليات التي تتضمن مسابقات رمضانية مشوقة، تعرّف الأجيال الجديدة بالعادات والتقاليد والمهن المرتبطة بالموروث الشعبي لدولة الإمارات. كما يشارك في المهرجان 15 مشروعاً منزلياً، حيث يسعى المهرجان إلى تمكين روّاد الأعمال ودعم الأسر المنتجة، للوصول إلى الأسواق المحلية، وزيادة قدرتهم على التوسّع والانتشار. كما يشارك في المهرجان 18 مطعماً ومقهى تلبي رغبات الزوار الراغبين في تذوق نكهات من المطبخ الشعبي الإماراتي والعالمي.

ويرافق الحدث الذي يستمر على مدار 11 يوماً، من الساعة 8:30 مساءً وإلى 1:30 فجراً، أجواء اجتماعية وترفيهية وتراثية وتعليمية، يتلاقى خلالها أبناء الفرجان في دبي عبر عدد من الفعاليات والأنشطة المتنوعة، التي تجمع بين الرسم والتصوير والألعاب الشعبية وتحديات الطبخ، إلى جانب المشروعات المنزلية.

وأكد مدير مشروع صندوق الفرجان، راشد الهاجري، حرص الصندوق على رعاية فعاليات تعزز التقارب المجتمعي، وتسهم في خلق تجربة مجتمعية متميزة لحياة المواطنين داخل فرجانهم، مشيراً إلى أن مهرجان «يمعتنا بين الغاف» في رمضان يحقق مستهدفات الصندوق، في تعزيز أواصر التلاحم المجتمعي.

وأشار إلى أن المهرجان يلبي أهداف الصندوق الساعية إلى دعم ريادة الأعمال وأصحاب المشروعات الناشئة والأسر المنتجة والمواهب، وتوفير منصة لهم لعرض مشروعاتهم ومنتجاتهم المختلفة.

وأكد مدير إدارة الحدائق العامة والمرافق الترفيهية في بلدية دبي، أحمد الزرعوني، حرص البلدية على المشاركة في رعاية الفعاليات المجتمعية التي تعزز التواصل مع أبناء دبي ضمن أجواء حيوية تُحاكي التراث والثقافة الإماراتية، مشيراً إلى أن البلدية وفرت كل الإمكانات التي تساعد على توفير الراحة لجميع الزوار الراغبين في الاستمتاع بالأجواء الرمضانية المميزة التي يوفرها المهرجان.

وقال الزرعوني: «تعكس استضافة حديقة وغابات مشرف الوطنية في دبي لمهرجان (يمعتنا بين الغاف) في رمضان، التزام بلدية دبي في جعل دبي أكثر جاذبيةً وجودةً للحياة، وتوفير الرفاهية والسعادة لمختلف شرائح المجتمع، عبر تسخير كل إمكانات البلدية، وتجهيز جميع خدماتها ومرافقها الترفيهية المتكاملة لاستضافة ورعاية الفعاليات التي تقدم تجارب استثنائية لزوارنا».

برامج مميزة

وقالت مؤسس ومدير عام «فرجان دبي»، علياء الشملان: «تتكامل أهداف مهرجان (يمعتنا بين الغاف) في رمضان مع حملة رمضان في دبي، حيث يحفل المهرجان بالكثير من الفعاليات والمشروعات والبرامج المميزة التي تجمع أبناء الفرجان للاستمتاع بالأجواء الرمضانية التي تعكس العادات والتقاليد الإماراتية الأصيلة في الاحتفال بهذه المناسبة بكل ما لها من خصوصية».

مشروعات ريادية

ويشهد مهرجان «يمعتنا بين الغاف» في رمضان مشاركة 15 مشروعاً منزلياً متنوعاً، حيث يعتبر منصة جيدة لدعم المشروعات المنزلية والريادية والناشئة، وبما يسهم في خلق فرص عمل جديدة للشباب.

ويخصص المهرجان أربع جداريات لأصحاب المواهب الفنية المميزة والخطاطين، وذلك لتقديم رسومات حية أمام زوار المهرجان، حيث تمنح هذه الجداريات الفرصة للجمهور للتعرف إلى طريقة إنجاز اللوحات الفنية منذ مرحلة ولادة الفكر وحتى خروجها للنور.

بطولات رمضانية

وقالت علياء الشملان لـ«الإمارات اليوم»: «تركز هذه النسخة على الفعاليات والمسابقات التي تحمل طابعاً رمضانياً لتتناسب مع الشهر الكريم، وتم تنفيذ ديكورات رمضانية تعزز أهمية هذا الشهر الفضيل». وأضافت: «تختلف هذه النسخة عن النسخ السابقة من حيث كمية المسابقات والفعاليات التي يتم تنظيمها، إذ تمت مراعاة العادات والتقاليد الرمضانية في تنظيم هذا المهرجان بتقليل عدد العروض اليومية، والاكتفاء بعرض مسابقة وموهبة واحدة يومياً من المواهب الموسيقية، كالعزف على القانون والعود».


راشد الهاجري:

• المهرجان يحقق مستهدفات صندوق الفرجان والإسهام في تعزيز التلاحم المجتمعي.

أحمد الزرعوني:

• يعكس المهرجان التزام بلدية دبي باستضافة فعاليات تقدم تجارب استثنائية.

علياء الشملان:

• يقدم المهرجان فعاليات تعكس العادات والتقاليد الإماراتية الأصيلة في رمضان.


• 4 جداريات لأصحاب المواهب الفنية.

• 15 مشروعاً منزلياً متنوعاً.


رمضان في دبي

يدعم مهرجان «يمعتنا بين الغاف» في رمضان، فعاليات حملة رمضان في دبي، التي انطلقت بتوجيهات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، النائب الثاني لحاكم دبي رئيس مجلس دبي للإعلام، والرامية إلى إبراز المظاهر الاحتفالية التي تتزين بها الإمارة احتفالاً بالشهر الفضيل، بكل ما تحمله المناسبة من روحانيات وعادات وتقاليد اجتماعية أصيلة، وذلك تحت مظلة واحدة تضمن تسليط الضوء على المشهد الاحتفالي المتميز للمدينة على مدار أيام الشهر المبارك.

نجاحات

يستكمل مهرجان «يمعتنا بين الغاف» في رمضان النجاحات التي حققتها النسخة الثانية من مهرجان بين الغاف التي اختتمت فعالياتها في الـ22 من فبراير الماضي، وشهدت حضوراً جماهيرياً تجاوز 134 ألف زائر، ومشاركة أكثر من 150 موهبة مختلفة و45 مشروعاً منزلياً ومطعماً ومقهى، حيث استحوذت فعاليات المهرجان على اهتمام الزوار من مختلف الفئات العمرية، وقد جاء «يمعتنا بين الغاف» تلبية لرغبات أبناء فرجان دبي في مواصلة الاستمتاع بفعاليات المهرجان التي تستقطب كل أفراد الأسرة في أجواء فريدة.

تحميل المزيد من المقالات ذات الصلة
تحميل المزيد من ثري تي نيوز
تحميل المزيد في الحياة والمجتمع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تحقق أيضا

لم ترضَ بالحكم وستطعن به.. قاضية أميركية تخسر دعوى لعودتها للعمل بعمر 97 عاما

خسرت قاضية أميركية فيدرالية، تبلغ من العمر 97 عاما، تم إيقافها عن العمل من قبل محكمة استئن…