الرئيسية رياضة 4 عوامل فنية وراء تفوق الأبيض على اليمن.. أبرزها التشكيل وطريقة بينتو

4 عوامل فنية وراء تفوق الأبيض على اليمن.. أبرزها التشكيل وطريقة بينتو

3 القراءة الثانية
0
0
6
wp header logo17115876161099469936

ضرب المنتخب الوطني لكرة القدم عدة عصافير بحجر واحد، إثر فوزه الثمين على المنتخب اليمني بثلاثة أهداف نظيفة في المباراة التي أقيمت، أول من أمس، على استاد الأمير سعود بن جلوي بمنطقة الخبر في السعودية، ضمن الجولة الرابعة لحساب المجموعة الثامنة من التصفيات المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2026 وكأس آسيا 2027، إذ حصد المنتخب بطاقة التأهل عن جدارة للدور الثالث الحاسم في التصفيات المؤهلة للمونديال، بجانب حجز مقعده في نهائيات كأس آسيا المقبلة التي ستقام في السعودية، وذلك قبل جولتين من انتهاء هذه التصفيات، فضلاً عن مصالحة جمهوره من خلال المستوى الفني المقنع والأداء القتالي الذي قدمه في هذه المباراة، خصوصاً في الشوط الأول الذي شهد الأهداف الثلاثة التي سجلها المنتخب عن طريق فابيو ليما «هدفين» «14» و«22» وسلطان عادل «35».

وكان المنتخب الوطني قد فاز على نظيره اليمني ذهاباً الخميس الماضي على استاد آل نهيان (2-1). وتصدر منتخب الإمارات ترتيب المجموعة الثامنة برصيد 12 نقطة من أربع مباريات يليه البحرين بتسع نقاط، واليمن ثالثاً بثلاث نقاط، ونيبال في المركز الأخير دون رصيد من النقاط، علماً أنه سيتم تقسيم المنتخبات الـ18 التي ستتأهل من الدور الثاني إلى الدور الثالث، إلى ثلاث مجموعات، بحيث يتأهل أصحاب المركزين الأول والثاني من كل مجموعة مباشرة إلى مونديال 2026 الذي سيقام للمرة الأولى في ثلاث دول وهي الولايات المتحدة الأميركية والمكسيك وكندا.

وحصد المنتخب الوطني بطاقة التأهل للدور الحاسم من تصفيات المونديال، ونهائيات كأس آسيا المقبلة بغض النظر عن نتائجه في الجولتين الخامسة والسادسة اللتين تحددان فقط صاحبي المركزين الأول والثاني في المجموعة، إذ سيواجه الأبيض منتخبي نيبال والبحرين توالياً في يونيو المقبل، علماً أنه ووفقاً للائحة التصفيات فإنه يتأهل إلى الدور الثالث صاحبا المركزين الأول والثاني في كل مجموعة من المجموعات التسع.

وتبرز أربعة عوامل فنية أساسية وراء تألق المنتخب في هذه المباراة وظهوره بمستوى فني مميز وتقديم أداء رائع خلافاً للصورة الباهتة التي بدأها في مباراته التي أقيمت في أبوظبي الأسبوع الماضي أمام اليمن، وتمثلت هذه الأسباب في التشكيل الجيد الذي خاض به المنتخب المباراة، بجانب طريقة اللعب الجديدة التي اتبعها المدرب البرتغالي باولو بينتو، إذ بادر بالهجوم والضغط المكثف بقوة على المنافس منذ بداية المباراة، ليتمكن الأبيض من تسجيل هدف السبق بعد مرور 14 دقيقة فقط من كرة ثابتة سددها فابيو ليما لترتفع الروح المعنوية لدى اللاعبين، وتخف الضغوط النفسية على اللاعبين، إضافة إلى حالة الانسجام والتفاهم الجيد بين اللاعبين خصوصاً على صعيد الخط الأمامي الذي ضم سلطان عادل ويحيى الغساني وليما، فضلاً عن تألق اللاعب ليما الذي ظهر بمستوى فني مميز، وسجل هدفين وقاد المنتخب لهذا الفوز الثمين.

كما شهدت التشكيلة الأساسية التي خاض بها المدرب بينتو هذه المباراة تغييرات كبيرة، إذ أبقى على خمسة لاعبين فقط شاركوا أساسيين في التشكيلة السابقة، هم: الحارس خالد عيسى وخليفة الحمادي وبدر ناصر ويحيى الغساني وسلطان عادل، في حين دفع في التشكيلة الرئيسة لهذه المباراة بستة لاعبين أساسيين لم يتواجدوا في التشكيلة الأساسية خلال مباراة الذهاب، هم: خالد الظنحاني ومحمد العطاس ويحيى نادر ومحمد عباس وطحنون الزعابي وليما.

وبدأ المنتخب المباراة بتشكيلة ضمت: خالد عيسى، خالد الظنحاني، خليفة الحمادي، محمد العطاس، بدر ناصر، محمد عباس، يحيى نادر، طحنون الزعابي، فابيو دي ليما، يحيى الغساني، سلطان عادل.

وأجرى مدرب المنتخب باولو بينتو خمسة تبديلات في الشوط الثاني، بخروج فابيو دي ليما، يحيى نادر، سلطان عادل، طحنون الزعابي، محمد عباس، ودخول علي سالمين، حازم محمد، كايو كانيدو، عصام فائز، حارب عبدالله.

وشهدت هذه المباراة مشاركة لاعب المنتخب عصام فائز لأول مرة بعدما حلَّ بديلاً في الشوط الثاني.

العوامل الفنية الـ 4:

1- التشكيل الجيد الذي خاض به المنتخب المباراة، بعدما دفع المدرب بينتو بستة لاعبين أساسيين كانوا بدلاء في مباراة الذهاب.

2- طريقة اللعب التي اتبعها المدرب في هذه المباراة، والمبادرة بالهجوم والضغط بقوة على المنافس.

3- حالة الانسجام والتفاهم الكبير بين اللاعبين خصوصاً في الخط الأمامي.

4- تألق اللاعب ليما الذي ظهر بمستوى فني مميز وسجل هدفين وقاد المنتخب لهذا الفوز الثمين.

تحميل المزيد من المقالات ذات الصلة
تحميل المزيد من ثري تي نيوز
تحميل المزيد في رياضة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تحقق أيضا

لم ترضَ بالحكم وستطعن به.. قاضية أميركية تخسر دعوى لعودتها للعمل بعمر 97 عاما

خسرت قاضية أميركية فيدرالية، تبلغ من العمر 97 عاما، تم إيقافها عن العمل من قبل محكمة استئن…