الرئيسية رياضة ناغلسمان يحبس دموعه.. ألمانيا كانت أفضل من إسبانيا

ناغلسمان يحبس دموعه.. ألمانيا كانت أفضل من إسبانيا

12 القراءة الثانية
0
0
3
wp header logo17202606801656701708

حاول المدير الفني للمنتخب الألماني، يوليان ناغلسمان، حبس دموعه، حيث قال إن فريقه لم يكن يستحق الخسارة أمام المنتخب الإسباني في المباراة التي جمعتهما، الجمعة، بدور الـ8 من بطولة "يورو 2024".

وفاز المنتخب الإسباني على نظيره الألماني 2-1 بعد الوقت الإضافي في شتوتغارت، بفضل ضربة رأس من ميكيل ميرينو.

وأكد ناغلسمان أنه ليس لديه أي فكرة عما سيفعله حيث إنه لم يخطط للخروج من البطولة.

وقال ناغلسمان وهو يكاد يبكي لشبكة "أيه.أر.دي": "بذل اللاعبون قصارى جهدهم في آخر 6 أسابيع".

وأضاف: "عدنا للقاء بشكل جيد، كان رد فعلنا جيداً، لم نكن في أفضل حالاتنا في الشوط الأول".

وأردف: "كان يبدو أننا نقترب من تسجيل هدف الفوز أكثر من المنتخب الإسباني، هذا مؤلم، كنا الفريق الأفضل".

ودخل ناغلسمان لغرفة خلع الملابس عقب المباراة ولم يكن مستعداً نهائياً للحالة النفسية السيئة التي سيطرت على فريقه.

وقال: "سواء كان ما قلته صحيحاً أم لا، لا أعرف، ولكنني حاولت، لا أعرف ما هي الخطة، لأنني لم أتوقع الخروج".

ومع ذلك، كان فخوراً للغاية بأن الألمان وقعوا في حب فريقهم مرة أخرى في هذه البطولة التي أقيمت في ألمانيا، بعدما أشرف المدربون السابقون على خروج الفريق من دور المجموعات في آخر نسختين من بطولة كأس العالم.

وأوضح: "كانت الجماهير تتابع كرة القدم على أجهزة التلفاز الخاصة بهم بطريقة لم يفعلوها في السنوات الأخيرة".

وأكد: "على مدار 6 أسابيع لم يزعجني أي شخص بالفريق، كانت الأمور مريحة للغاية، كنا سنحب البقاء لأسبوع آخر سوياً لأننا حظينا بالكثير من المتعة".

وأضاف: "لهذا فإن الهزيمة والخروج من البطولة يؤلم، لقد استمتعنا".