الرئيسية سياسة ممرضات رفضن ترك مرضاهم.. مصير مأساوي لضحايا مستشفى تركي

ممرضات رفضن ترك مرضاهم.. مصير مأساوي لضحايا مستشفى تركي

1 القراءة الثانية
0
0
4
wp header logo16757262201332653868

<![CDATA[

9930f46a 3651 4e00 959b

تواصل فرق الإنقاذ البحث بين أنقاض مستشفى حكومي في مدينة إسكندرون التركية والذي سُوّي جزء منه بالأرض جراء الزلزال المدمر الذي أودى بحياة ما يقرب من 4000 شخص الاثنين.

ومع حلول الظلام، تم انتشال أحد المصابين من تحت الأنقاض ونقله على حمالة. وصعد رجال الإنقاذ على كومة الحطام الهائلة التي كانت ذات يوم جزءً من مستشفى إسكندرون الذي يوفر الرعاية المركزة. وكان رجال الإنقاذ يأملون في العثور على المزيد من الناجين، على الرغم من الأمطار والطقس البارد في الموقع حيث استُخدمت مولدات للإنارة.

وتجمع الأقارب لمعرفة مصير ذويهم. وقالت تولين، وهي امرأة في الثلاثينات من عمرها كانت تقف أمام المستشفى بينما تغالب دموعها وتلهج بالدعاء: “لدينا مريض جرى نقله إلى غرفة العمليات لكننا لا نعرف ما حدث.. لقد فقدنا بالفعل ثلاثة أقارب اليوم، منهم خالتي. عمي هناك.. ندعو الله ألا نفقده أيضاً”.

في الجزء الذي لا يزال قائماً من المستشفى، كان موظفو الصحة يبذلون قصارى جهدهم لرعاية المصابين وسط مشاهد تعمها الفوضى. ومع عدم وجود سيارات إسعاف كافية، جاء الناس في سيارات خاصة، ورقد العشرات على حصائر على الأرض عند مدخل المستشفى.

إنقاذ الضحايا من تحت أنقاض مستشفى إسكندرون

ووصل عامل إسعاف وهو يصرخ: “طفل قادم، طفل.. طفل!” واندفع تجاهه زميله حاملاً بطانية.

من جهتها، قالت ممرضة في وحدة الرعاية المركزة، ذكرت أن اسمها ميرف، إنها كانت في وردية ليلية عندما وقع الزلزال قبل الفجر. وأضافت: “فجأة، بدأ المبنى يهتز، وزاد الزلزال تدريجياً. لم نحاول أنا وأصدقائي مغادرة المبنى، ولم نترك مرضانا. ثم سمعنا ضجيجاً رهيباً، وبدأ المبنى في الانهيار”.

ومضت تقول: “الدرج تضرر، لم نتمكن من مغادرة المبنى. لم نكن نعلم أن الجزء الأكبر من المبنى قد انهار في البداية. ولكن عندما غادرنا غرفتنا، كان الممر في حالة خراب”.

وأضافت أنه تم إنقاذها في نهاية المطاف لكن زملاءها والمرضى في الجزء الآخر من المبنى لم يحالفهم الحظ. وتابعت: “مرت 15 ساعة، لا يمكنني الاتصال بأي من زملائي، ولم يتم إنقاذ أي منهم من تحت الأنقاض. لم يترك زملائي مرضاهم، ولا أعرف ماذا أقول”.

ودمر الزلزال أكثر من 1200 مبنى في إقليم خطاي وحده حيث تقع إسكندرون. وقال وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة إن 520 شخصاً على الأقل قتلوا في خطاي.

وأضاف: “انهار المبنى القديم لمستشفى إسكندرون في الزلزال. جهود الإنقاذ مستمرة للمرضى والعاملين (المحاصرين) تحت الأنقاض”.

تحميل المزيد من المقالات ذات الصلة
تحميل المزيد من ثري تي نيوز
تحميل المزيد في سياسة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تحقق أيضا

بطل ألمانيا يستهدف موهبة ريال مدريد

قالت صحيفة ديفينسا سنترال الإسبانية، إن اللاعب أردا غولر مستهدف بشدة خلال فترة الانتقالات …