الرئيسية الحياة والمجتمع «ليكول» العالمية تختار دبي.. فنون المجوهرات تلمع في قلب المدينة

«ليكول» العالمية تختار دبي.. فنون المجوهرات تلمع في قلب المدينة

0 القراءة الثانية
0
0
2
wp header logo1711490406295587215

كشفت مدرسة فنون صياغة المجوهرات «ليكول»، عن أنها تستعد لافتتاح مقر رسمي لها في الشرق الأوسط خلال أبريل المقبل، بالشراكة الاستراتيجية مع حي دبي للتصميم، التابع لمجموعة تيكوم.

وتحت إشراف المصممة العالمية مهندسة الديكور الداخلي والمصممة السينوغرافية الفنانة كونستانس غيسيه، سيبدأ مقر ليكول الجديد (في المبنى 10 في حي دبي للتصميم) برنامج دوراته التدريبية الموجّهة لعشاق المجوهرات والمبتدئين، ابتداءً من أبريل المقبل، إذ تركّز هذه الدورات على تاريخ المجوهرات، وعالم الأحجار الكريمة، وبراعة تقنيات صناعة المجوهرات، ويشرف عليها ويديرها خبراء شغوفون من مؤرخي الفن وعلماء الأحجار الكريمة والصاغة والحرفيين.

وقالت رئيسة مدرسة ليكول، مُدرسة فنون صياغة المجوهرات، ليز ماكدونالد: «سعداء بافتتاح مقرّنا الدائم الجديد في حي دبي للتصميم النابض بالحياة، إذ بذلنا ما بوسعنا من أجل استحداث مساحة ترحيبية، تتيح للزوار اكتشاف عالم المجوهرات من خلال أنشطتنا المتنوعة، من دورات تدريبية وحوارات ومعارض وورش عمل موجّهة للأطفال».

بينما أكدت مديرة ليكول الشرق الأوسط، صوفي كلوديل، أن «ليكول الشرق الأوسط مغامرة جديدة مملوءة بالمفاجآت، إذ تتشابك جذورها الفرنسية مع المشهد الثقافي في الشرق الأوسط، وسيوفر برنامج أنشطتنا، من دورات تدريبية وندوات ومعارض، العديد من الفرص للتبادل بين الثقافات في منطقة كل شيء فيها ممكن».

وأضافت: «يسلّط المشروع الضوء على مقدار تفانينا في التعليم، والتزامنا بالعطاء، إذ سيتم التبرع بعائدات دوراتنا وندواتنا لمصلحة الأعمال الخيرية الرامية إلى دعم تعليم قطاع الشباب، ما يؤكد التزامنا بإثراء نواحي الحياة، ورعاية مجتمع التعلم والعطاء».

مهارات ومواهب

من ناحيتها، قالت النائب الأول لرئيس مجموعة تيكوم – حي دبي للتصميم، خديجة البستكي: «تُعدّ (ليكول) من المؤسسات الرائدة عالمياً في تنمية المهارات والمواهب في مجالات الإبداع، إذ تحرص على توثيق التعاون والتفاعل بين المواهب الإبداعية، وتقدم لمحبّي التصميم المبتدئين فرصة التعبير عن أفكارهم وتفضيلاتهم بشكل إبداعي، في ظلّ تمكينهم من تعلّم مهارات جديدة تحت إشراف نخبة بارزة من الخبراء».

وأضافت: «نحن على ثقة بأن المقرّ الجديد لمدرسة ليكول في حي دبي للتصميم، سيسهم في تعزيز وإثراء المشهد الإبداعي، بفضل ما يقدمه من مجموعة متنوعة وغنية من البرامج والمعارض المُلهمة للفنانين والمصمّمين والمبتكرين وروّاد الأعمال، ما سيسهم في ترسيخ مكانة دبي عاصمةً عالميةً رائدةً للإبداع وملتقى للمبدعين والمبتكرين والمتخصصين على حدّ سواء».

علامة فارقة

ويترافق تأسيس «ليكول» في منطقة الشرق الأوسط مع العديد من الالتزامات، بما في ذلك تعاونها مع هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة) في مكتبة الصفا للفنون والتصميم، إذ أنشأتا ركناً مخصصاً داخل المكتبة يعرض مجموعة مختارة من الكتب برعاية «ليكول»، ضمن مساحة صُممت خصيصاً لتعزيز وتعميق فهم وتقدير فنون عالم المجوهرات، وأشكال التعبير الثقافي فيه.

من ناحيته، أعرب المدير التنفيذي لقطاع الآداب والفنون في «دبي للثقافة»، الدكتور سعيد مبارك بن خرباش، عن سعادته بافتتاح أول مقرّ دائم لـ«ليكول الشرق الأوسط» في المنطقة.

وقال: «يمثل هذا الافتتاح علامة فارقة في مسيرة الإثراء الثقافي والتعليمي في مجتمعنا، إذ يبرز التزام الإمارة بتعزيز تعلم الفنون، ويؤكد تفانينا في الحفاظ على تراثنا الغني في ميدان فنون المجوهرات، والاحتفاء به. ومن خلال هذه الشراكة، تفخر (دبي للثقافة) بالإسهام في خلق مساحة نابضة بالحياة تتيح للأفراد الغوص في عالم المجوهرات الرائع، وردم الفجوات الثقافية، وتعزيز الشغف بالإبداع والحرفية».

شريك خيري

كما أعلنت «ليكول» عن فخرها باختيار «دبي العطاء»، شريكاً خيرياً لها، ما يؤكد التزام المؤسستين تجاه الشباب وتمكينهم في المناطق النامية. وستتبرع «ليكول الشرق الأوسط» بنسبة 100% من عائدات دوراتها العامة وندواتها ومؤتمراتها لـ«دبي العطاء»، لدعم برامجها التعليمية الموجّهة لقطاع الشباب.

وقال الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس إدارة «دبي العطاء»، الدكتور طارق محمد القرق: «يكتسب تمكين الشباب أهمية كبرى في صنع مستقبل أكثر إشراقاً، وفي هذا السياق، نشيد بالدعم الذي تقدمه دار فان كليف أند آربلز من خلال إنشاء أول حرم دراسي دائم لعلامة ليكول في الشرق الأوسط، إذ يتماشى هذا الالتزام بسلاسة مع رسالة (دبي العطاء) الرامية إلى تمكين قطاع الشباب من خلال التعليم، ودعم جيل مزوّد بالمعرفة والإبداع»، مشيراً إلى أن «العائدات الناتجة عن مبادرات (ليكول الشرق الأوسط) ستسهم في برامجنا التعليمية للشباب، ما يؤكد التزامنا المشترك بتجهيز شباب أكثر تمكّناً وتعلّماً على مستوى العالم».


ليز ماكدونالد:

• سعداء بافتتاح مقرّنا الدائم في حي دبي للتصميم النابض بالحياة، ليتيح للزوار اكتشاف عالم المجوهرات من خلال أنشطتنا.

خديجة البستكي:

• مقر «ليكول» سيسهم في ترسيخ مكانة دبي عاصمةً عالميةً رائدةً للإبداع وملتقى للمبدعين والمبتكرين والمتخصصين.


3000 عام من الإكسسوارات

احتفالاً بافتتاحها، تنظم ليكول معرضاً بعنوان: «3000 عام من الإكسسوارات الزخرفية الصينية» من 26 أبريل إلى 10 أغسطس المقبلين، إذ سيكتشف الزوار مجموعة مختارة تضمّ 100 تحفة فنية من مجموعة منغديكسوان، إحدى أبرز المجموعات الفنية الخاصة في هونغ كونغ، التي تمتد جذورها إلى أكثر من 3000 عام من أعمال صياغة الذهب في الصين.

وإلى جانب هذه الإبداعات سيتم عرض بلورات وشذرات ذهبية من مجموعة ليكول، ما يسلّط الضوء على الأشكال الطبيعية للمعدن الثمين.

والمعرض عبارة عن رحلة تتماشى مع شعار مدرسة ليكول، مدرسة فنون المجوهرات: «اكتشاف، دهشة، تعلم».

تحميل المزيد من المقالات ذات الصلة
تحميل المزيد من ثري تي نيوز
تحميل المزيد في الحياة والمجتمع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تحقق أيضا

عموتة: الجزيرة يستهدف المراكز الـ 3 الأولى في الدوري

أبدى المدرب المغربي، الحسين عموتة سعادته بتوليه تدريب فريق الجزيرة بداية من الموسم المقبل،…