الرئيسية الحياة والمجتمع عابد فهد يرتدي ثوباً درامياً جديداً في «نقطة انتهى»

عابد فهد يرتدي ثوباً درامياً جديداً في «نقطة انتهى»

0 القراءة الثانية
0
0
11
wp header logo1711587629866898830

على امتداد أيام الشهر الفضيل، يتبارى نجوم الدراما في العالم العربي، ليس فقط على تقديم أهم الأدوار الفنية، بل وعلى جذب عشاق الدراما خلال الماراثون الرمضاني، وموسم المتابعة الأبرز.

«الإمارات اليوم» تقف في هذه الإطلالة اليومية على أهم الأعمال الرمضانية لنجوم الدراما المحلية والخليجية والعربية، وأبرز الأدوار التي لفتت انتباه الجمهور من ناحية الأداء والخصوصية الفنية وقدرة الممثل على تقديم أداء متفرد.


بين تجارب التشويق والغموض والمغامرة، تمضي الشخصية الدرامية الجديدة التي يقدمها الممثل عابد فهد في المسلسل الرمضاني «نقطة انتهى»، الذي يُعرض على شاشة تلفزيون دبي، للكاتب فادي حسين، والمخرج محمد عبدالعزيز، في ثاني تعاون فني مع النجم السوري، بعد مسلسل «النار بالنار» الذي عرض خلال موسم رمضان الماضي.

انتقى عابد فهد هذه المرة تقديم شخصية الصيدلي «فارس» الذي يجد نفسه متورطاً في قتل شقيق زوجته «كارما»، ما يدفعه نحو ارتكاب العديد من الأخطاء الفادحة التي يقرر لاحقاً وضع حد نهائي لها. كل ذلك، في إطار درامي يتناول مواضيع شتى تتداخل فيها تجارب النفاق الاجتماعي بالسياسي ومفاهيم الحب بالخداع وأسئلة الحقيقة بالزيف والكذب.

جهد واضح

يلاحظ المتتبع لأداء بطل المسلسل الجديد، الجهد الواضح الذي بذله عابد فهد في الخروج من عباءة شخصية المرابي «عمران» التي قدمها العام الماضي في رمضان، واستعاض عنها بثوب درامي جديد هو شخصية الرجل المهزوم، الخانع لأوامر ورغبات حفار القبور «غزوان»، وكذلك «عزام» رئيس العصابة المتستر بثوب جمعية دفن الموتى، لينجح في ضبط انفعالاته النفسية، وإتقان عكس مشاعر القلق والرهبة من افتضاح أمره أمام زوجته أولاً، وأمام الجميع في نهاية المطاف، إلى أن تنقلب خيوط اللعبة الدرامية، ويجد الزوجان «فارس» و«كارما» نفسيهما أمام استحقاق قاسٍ ومواجهة صادمة تكشف أسرار ما يخفيه كل طرف عن الآخر، ما يشي بالكثير من الأحداث والمفاجآت غير المتوقعة التي ستشهدها أحداث المسلسل الرمضاني الجديد، الذي يضم نخبة من نجوم الدراما السورية واللبنانية من أبرزهم ندى أبوفرحات وأنس طيارة ومحسن غازي وتيم محمد وخالد السيد وجورج شلهوب ووفاء طربية وبياريت قطريب، وغيرهم.

رؤية مختلفة

من جانبه، يقدم المخرج محمد عبدالعزيز، رؤية إخراجية لامست قضية النازحين السوريين في لبنان، وغيرها من الهموم الإنسانية المشتركة، لينجح في تسليط الضوء على جانب جديد في شخصية عابد فهد الفنية، مقترباً من خلال حركة الكاميرا والموسيقى التصويرية وبقية العناصر الفنية للعمل، من تجسيد تداعيات وهزائم «فارس» النفسية، في خطوة جديدة تضاف إلى سجل عابد فهد الحافل بالأدوار والشخصيات الدرامية المتنوعة التي نجح في تجسيدها والتنقل بين تفاصيلها بسلاسة وخبرة.

قائمة نجاحات

يطول الحديث عن قائمة الأعمال والمسلسلات التلفزيونية التي شارك فيها عابد فهد منذ بدايته الفنية أوائل الثمانيات، إضافة إلى حصده العديد من الجوائز الفنية المتنوعة وأبرزها ذهبية مهرجان قرطاج لأفضل ممثل عن شخصية الحجاج بن يوسف الثقفي، وذهبية مهرجان القاهرة عن شخصية الظاهر بيبرس. كما نال جائزة أفضل ممثل عربي في عام 2013، وجائزة «الموريكس» لأفضل ممثل عربي عن دوره في مسلسل «طريق»، إذ تعرف الجمهور إلى موهبته من خلال مشاركته في سلسلة «مرايا» للفنان السوري ياسر العظمة، قبل أن تتاح له الفرصة للعمل مع أغلب مخرجي الدراما السورية في عشرات المسلسلات الاجتماعية والتاريخية الناجحة، التي أضافها عابد فهد إلى سلسلة من المشاركات في عدد من الأعمال السورية اللبنانية المشتركة.

• يجسّد النجم السوري هذه المرة شخصية الصيدلي «فارس» الذي يجد نفسه متورطاً في قتل شقيق زوجته.

• خطوة تضاف إلى سجل عابد فهد الحافل بالأدوار التي نجح في التنقل بين تفاصيلها بسلاسة.

تحميل المزيد من المقالات ذات الصلة
تحميل المزيد من ثري تي نيوز
تحميل المزيد في الحياة والمجتمع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تحقق أيضا

لم ترضَ بالحكم وستطعن به.. قاضية أميركية تخسر دعوى لعودتها للعمل بعمر 97 عاما

خسرت قاضية أميركية فيدرالية، تبلغ من العمر 97 عاما، تم إيقافها عن العمل من قبل محكمة استئن…