الرئيسية رياضة رونالدو يفشل في التسجيل ببطولة كبرى للمرة الأولى في مسيرته

رونالدو يفشل في التسجيل ببطولة كبرى للمرة الأولى في مسيرته

4 القراءة الثانية
0
0
2
wp header logo17202606621789745486

للمرة الأولى في مسيرته الدولية، يفشل النجم كريستيانو رونالدو، لاعب المنتخب البرتغالي لكرة القدم، في تسجيل أي هدف في بطولة كبرى، بعدما ودع مع منتخب بلاده منافسات بطولة أمم أوروبا "يورو 2024".
وودع المنتخب البرتغالي منافسات البطولة من دور الثمانية بعد الخسارة 3 / 5 بركلات الترجيح أمام المنتخب الفرنسي. وسجل رونالدو ركلة الجزاء الخاصة به، مثلما فعل أمام منتخب سلوفينيا في دور الـ16 ولكن هذه الأهداف لا تدخل ضمن الاحصائيات الرسمية.
ولعب رونالدو بشكل أساسي في المباريات الخمس التي خاضها المنتخب البرتغالي في البطولة المقامة حاليا في ألمانيا، وتمكن من صنع هدف واحد سجله برونو فرنانديز في مرمى المنتخب التركي.
وفي مباراة سلوفينيا، بكى رونالدو بعد إهدار ركلة جزاء في الوقت الإضافي.
وشارك رونالدو في ست نسخ من بطولة أمم أوروبا – وهو رقم حققه في يورو 2024 – كما شارك في خمس نسخ من بطولات كأس العالم، وفي كل هذه البطولات تمكن رونالدو من تسجيل هدف واحد على الأقل.
وكان رونالدو يهدف لأن يصبح أول لاعب يسجل في ست نسخ من بطولة أمم أوروبا، بالإضافة إلى أنه كان يرغب في أن يكون أكبر لاعب يسجل في تاريخ البطولة.
وحاليا، يعد الكرواتي لوكا مودريتش أكبر لاعب يسجل في تاريخ بطولات أمم أوروبا بعمر 38 عاما و289 يوما، وذلك عندما سجل هدفا في المباراة التي انتهت بالتعادل 1/1 مع المنتخب الإيطالي.
وبعمر 39 عاما، تحوم الشكوك حول إمكانية مشاركة رونالدو في بطولة كبرى أخرى مع المنتخب البرتغالي.
وربما كانت هذه هي البطولة الأخيرة للمدافع المخضرم بيبي، الذي بكى عقب اللقاء وقام رونالدو بتهدئته.
وأصبح بيبي أكبر لاعب يشارك في اليورو بعمر 41 عاما و113 يوما عندما شارك في المباراة الافتتاحية للمنتخب البرتغالي بالمجموعة السادسة أمام المنتخب التشيكي.
وقال بيبي لشبكة (سي.إن.إن) عند سؤاله عن الاعتزال :"هذا ليس مهما. سيكون لدي الوقت للتحدث بشأن مستقبلي. الشيء الأهم حاليا هو تهنئة زملائي على الأداء الذي قدموه في المباراة".
وأضاف :"يجب أن نمر بهذه المرحلة من الألم، من الحزن، هذا جزء من اللعبة. كلنا تواجدنا هنا وكان هدفنا هو الفوز، وأن نقدم أقصى ما في وسعنا من أجل بلادنا. من الواضح أننا لم نتمكن من القيام بذلك، هذه هي كرة القدم. إنها قاسية للغاية"