الرئيسية الحياة والمجتمع رواية «الدمار».. من التشيكية إلى العربية

رواية «الدمار».. من التشيكية إلى العربية

0 القراءة الثانية
0
0
4
wp header logo1720592048383129645

ضمن مشروع «كلمة» للترجمة، أصدر مركز أبوظبي للغة العربية الترجمة العربية لرواية «الدمار»، للكاتب التشيكي الشاب ستانيسلاف بيلر، ونقلها إلى العربية الدكتور عمرو شطوري.

ونالت هذه الرواية جائزة «ماجنيسيا ليتيرا» الأدبية المرموقة لعام 2022، التي تمنحها جمعية الأدب التشيكي كل عام لأفضل عمل أدبي.

وتقع أحداث «الدمار» في قرية من أقصى الريف التشيكي الذي يتميّز بطبيعة خلابة تسلب الألباب، وتدور حول علاقة المعلم، بطل الرواية، بهذه القرية، وشكل العلاقات الاجتماعية والأُسَرية في الريف، ومدى تأثرها بالثورة الصناعية والتطور التقني، وهل سيجد المعلم الترحاب الكافي في القرية ليقوم بدوره المنوط به كما كان يتوقع؟

وتستعرض الرواية رحلة المعلم الذي ذهب إلى الريف ليعمل مدرّساً لكنه لم يجد فيه الهدوء المنشود الذي لطالما بحث عنه في المدينة، بل وجد الفوضى، وبدلاً من الحياة وجد الموت، فالطبيعة في الريف أصابها الدمار، وجفّت الآبار، وذبلت الغابات، ومات الزرع في الحقول، ويرجع كل هذا إلى وجود مصنع في المنطقة، ما سبب دمارها.

يشار إلى أن الكاتب ستانيسلاف بيلر من مواليد عام 1982 في التشيك، وهو أيضاً صحافي ومتخصّص في علم الاجتماع بحكم دراسته، فقد درس علم الاجتماع والعلاقـات الدولية والدراسـات، ونُشرت كتاباته في الكثير من وسائل الإعلام، وعمل في التلفزيون التشيكي كاتباً دراميّاً، وشارك في تأسيس حركة «تحيا برنو» الساخرة. ومن مؤلَّفاته: روايته الأولى «المرشـح الأفضل» عام 2017، و«111 مكاناً تجب زيارته في برنو» عام 2020.

. 2022 العام الذي نالت فيه الرواية جائزة «ماجنيسيا ليتيرا» الأدبية المرموقة.