الرئيسية الحياة والمجتمع امرأة تعيش مع 159 قطة و7 كلاب في شقة مساحتها 80 مترًا مربعًا

امرأة تعيش مع 159 قطة و7 كلاب في شقة مساحتها 80 مترًا مربعًا

8 القراءة الثانية
0
0
4
wp header logo17124264311038749403

حُكم على امرأة فرنسية تبلغ من العمر 68 عامًا بالسجن لمدة عام مع وقف التنفيذ لاحتفاظها بـ 159 قطة و7 كلاب في شقتها التي تبلغ مساحتها 80 مترًا مربعًا.

ودخلت المرأة التي لم يذكر اسمها وشريكها البالغ من العمر 52 عامًا في نزاع مع الجيران في المبنى السكني الذي يقيمون فيه في نيس بسبب الفوضى والقذارة التي سببتها العشرات من حيواناتهم الأليفة، وذلك حتى تم استدعاء الشرطة في النهاية الذين صدموا من حالة الشقة وعدد الحيوانات فيها.

ووجدت الشرطة  أكثر من 150 قطة وسبعة كلاب، بالإضافة إلى قطتين ميتتين وكلبين على الأقل في الحمام، ووفقا لما نقل موقع "أوديتي" عن الشرطة فإن العديد من الحيوانات عانت من الجفاف، أو من سوء التغذية، أو أصيبت بالطفيليات، ومات بعضها بعد ذلك بسبب مشاكلها الصحية.

واعترفت المرأة المسنة بأنها "أخطأت" أثناء محاولتها رعاية حيواناتها الأليفة الكثيرة، لكنها وصفت الحيوانات بأنها "حب حياتها". وقالت المرأة التي لم تذكر اسمها للمحققين إن مشكلتها بدأت في عام 2018، بعد أن استقبلت قطط والديها الثلاثة وكلابها الثلاثة. ولم يمض وقت طويل حتى بدأت في التقاط القطط الضالة أيضًا فجمعت 30 منها. وبمرور الأشهر، بدأت الحيوانات في التكاثر، وبحلول الوقت الذي دخلت فيه الشرطة شقتها العام الماضي، كان لديها ما لا يقل عن 159 قطة أليفة. وعندما سُئلت عن سبب احتفاظها بها جميعًا إذا كانت تعلم أنها لا تستطيع الاعتناء بها بشكل صحيح، قالت المرأة البالغة من العمر 68 عامًا  أن فكرة "التخلي عن الحيوانات" كانت تؤرقها.

ولمنعها من الوقوع ضحية لحالتها مرة أخرى، أصدر القاضي حظرا دائما يمنعها من تربية الحيوانات الأليفة. كما أُمرت المرأة وشريكها بدفع أكثر من 150 ألف يورو (160 ألف دولار) لمختلف الجمعيات الخيرية المعنية بحقوق الحيوان وأطراف مدنية أخرى.

 

 

تحميل المزيد من المقالات ذات الصلة
تحميل المزيد من ثري تي نيوز
تحميل المزيد في الحياة والمجتمع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تحقق أيضا

بطل ألمانيا يستهدف موهبة ريال مدريد

قالت صحيفة ديفينسا سنترال الإسبانية، إن اللاعب أردا غولر مستهدف بشدة خلال فترة الانتقالات …